التجمع العالمي لمحبي الموسيقار كاظم الساهر
مرحبا فيك الى التجمع العالمي لمحبي الموسيقار كاظم الساهر

للدخول الى كل أقسام المنتدى,اذا انت عضو مسجل , اضغط على "دخول".

و اذا انت غير مسجل, اضغط على "التسجيل".

ملاحظة هامة:: لاتنسى ان بعد التسجيل, لازم تدخل الى ايميلك و تقوم بتنشيط حسابك من خلال الدخول الى الرسالة اللي نرسلها لك, حتى تستطيع تدخل المنتدى.

التجمع العالمي لمحبي الموسيقار كاظم الساهر


 
الرئيسيةمكتبة الصورصفحة الفيس بوكتويترس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة قصيرة من الواقع المؤلم؟؟ ؟؟منقولة بصدق وحسرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاتن
ضيف مدينة الحب
ضيف مدينة الحب
avatar

عدد الرسائل : 223
الأغنية المفضلة : احب الكلمات الراقية والالحان الحزينة المتفائلة
الاغنية المفضلة (( باب الجار ))
تاريخ التسجيل : 28/08/2009
~~ SMS ~~ : النص

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة من الواقع المؤلم؟؟ ؟؟منقولة بصدق وحسرة   28/9/2009, 20:26

قصة قصيرة / عاهرة فوق الشبهات

د. ميسون الموسوي
07/04/2008
قراءات: 2250


مهداة الى حكام ألعهد ألجديد في دولة ألعراق ألديمقراطية بمناسبة مرور السنة الخامسة لسقوط بغداد

أم أسامة إمراة عراقية قتل زوجها على الهوية نهب وسلب بيتها على الهوية لوحق أبناؤها الثلاثة أسامة وهمام وحلا مهددين بالقتل والخطف على الهوية هربت بلا وعي خلف أسوار الوطن هربا من الهوية.
في سوريا التي لم تمنحها إقامة شرعية وبعد نفاد فتات ماتبقى لها من تلك الهوية جالت عكة وبكة دمشق بحثا عن عمل شريف يحفظ ماتبقى لها من كرامتها المهدورة...... حتى حفظت تلك الشوارع الفارعة كل تقاسيم وترانيم صاحبة الهوية وهي تدندن عازفة دموعها إيقاع تلك التواشيح والمواويل الحزينة على أنغام الشجن العراقي

(مالي صحت يمه أحا ..جا وين أهلنه
جا وين ..جا وين أهلنه)

(وحيك بابا حيك ...ألف رحمه لأبيك

هذوله العذبوني ...هذوله المرمروني
وعلى جسر المسيب سيبوني)

لانها دافئة وحنونة ولسانها يقطر شهدا أحبها واحترمها جيرانها وتعاطفوا معها كثيرا ووقفوا بجانبها هذا هو حال حي السيدة زينب رأس مال أهله الفقراء ألطيبة والمحبة لكنهم لايقدرون على كفالة ألأيتام الثلاثة وأمهم ...تراكم دين أم أسامة ليصل ألأمر حد المساومة على شرفها هكذا فاجأها أبو العز مالك البيت الذي إستاجرته لتخر مغميا عليها من هول الصدمة ...و على صوت يصرخ في رأسها وهي بين الصحو والحلم بقايا أغنية أنعشت ذاكرتها ألحزينة
جي مالي والي ....بويه إسم الله
متعذبه بدنياي يابابا ...جي مالي والي
صحت لتجد نفسها في غرفة ألإنعاش بعد تعرضها لنوبة قلبية سارع أبو العز لدفع فواتير المشفى ألأمر الذي جعلها تتوسل العمل وهي على فراش يتمرجح بين الحياة والموت غير مبالية بصحتها .
وجد لها جيرانها الطيبون عملا ألإعتناء بسيدة مسنة وافاها ألأجل بعد ثلاثة أسابيع من عملها لديها حتى أنها لم تحصل حتى على أجرة ألأسابيع ألثلاثة ...وكلما أزدادت حدة ألمساومة كلما توسلت وتسولت كل البشر حتى الحشر طلبا لرزق حلال يكفيها وأيتامها شر ألأشرار والفاسدين ...وأخيرا حن عليها ألقدر لتجد عملا عند سيدة غنية في الثلاثين من عمرها مصابة بسرطان الثدي أغدقت على أم أسامة وتعاطفت مع محنتها لكن السيدة قررت بعد ثلاثة أشهر ألسفر إلى بلد الضباب للعلاج ونسيان غدر حبيبها ألذي تخل عنها في محنتها ...لتعود أم أسامة لمواصلة رحلة ألألف مصيبة ومصيبة حوصرت بالديون ...خونقت بسدادها ... وجدت نفسها بين خيارات ثلاثة أهونها مر بين أن يرمي بها صاحب البيت خارجا وهذا يعني الدفع بها الى العودة للموت المجاني في الوطن الذي أضحى حوتا يبلع أبناءه أو ألدفع بإبنتها ألقاصر إلى حافة الهاوية أو ألتفريط بشرفها بعد أن أغلق الشرف أبوابه بوجهها... وفي لحظة ألإصتدام الحاد تتعالى همسات التوسلات الى حد الصراخ مستجدية فرصة أخيرة... إحتقنت كل دماء ألكون بوجهها ... إزدحمت كل الكلمات على عتبة لسانها... تجمع كل ظلام اليابسة في عينيها...تشظت قواها... وتشتت بصرها وبصيرتها...وفاضت دموع يأسها الجبان ...في هذه اللحظة المجنونة هجم عليها أبو العز كوحش كاسر فهوت بين ذراعيه كحمامة مكسورة الجناحين ساقطة في فخ المصير مستسلمة لعدم إمتلاكها خيارات أخرى ولحاجتها ألإنسانية ألمادية والجسدية والروحية.
في أقل من ثلاثة أشهر أضحت أم أسامة تدير بيتا للدعارة في إحدى أحياء دمشق متأرجحة بين ألقهر والتقهقر... لكنها وسط أمواج الرذيلة لم تنسَ جيرانها السابقين الذين دعموها مغدقة عليهم المال ظانين أنها مازالت تعمل لدى السيدة الغنية ولأنها إعتمرت وتساعد المحتاجين فصيتها ذاع بين الحي والأحياء الفقيرة الحاجة ألفاضلة ( أم أسامة) هكذا اضحى إسمها بعد إعتمارها بيت الله ألحرام وحجم المساعدات التي تقدمها للمحتاجين معتقدة أنها تقوم بما يمكن وصفه بغسيل الشرف إسوة بموصوف غسيل ألأموال تشعر من خلال تلك المساعدات بما يشبه ألمخدر للضمير... وبقت على هذا المنوال ثلاث سنوات تقدم خطوة وتأخر أخرى... مكانك سر... بين التوبة والتطبع....... مرة تصلها نفسها أللوامة إلى اليقين ألأكيد أنها غارقة في وحل الرذيلة حد ألنخاع لزاما عليها التطهر... وتارة تقتنع النفس ألأمارة أنه بغاء من أجل البقاء ..............................
ألم يغلق الشرف كل أبوابه بوجهها الشاحب من ألوجعين وجع ألفجيعة ووجع ألغربة... ألم يخذلها وطنها بكل مافيه و ينفيها فريسة للضياع...ألم يهدها ألحكام الجدد ديمقراطية ألبغاء وإشتراكية ألموت ألمجاني... ألم يكتفي كل ألشرفاء من حولها بدور المتفرج وكأنها ممثلة على خشبة مسرح... ألم تتوسل حد ألتسول عملا شريفا... ألا يكفي ألشمس والقمر وشوارع دمشق التي ذرعتها طولا وعرضا حتى حفظت كل آهاتها شهود عدل... هل ستتخلى عنها دموعها في حضرة الرب حين تسأل لماذا لم تسعى للرزق ألحلال ألم تكن شاهدة عليها تلك الدموع ألتي خطت خارطة أحزانها على خدودها الذبلى وكانت دليلها في طرق كل حارات وأزقة ودكاكين الحلال... ألم يشفع لها صوتها الذي بح من تراتيل وتسابيح ............................... بلاد العرب أوطاني ...من الشام لبغدان
ومن نجد الى يمن ....إلى مصر فتطوان
ألم تشفع لها هذه وتلك وهؤلاء وأولائك وهم كثر... وبعد تلاوة كل هذه التبريرات منتصف كل مساء تخلد إلى النوم وكأنها أتمت صلاتها لتصحو على نهار عهر جديد وفي إحدى تلك النهارات صحت مبكرة على هاتف يستدعيها الحضور فورا الى مركز الشرطة لإستلام إبنتها حلا ألتي ضبطت بإحدى بيوت ألدعارة .






د. ميسون الموسوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتن
ضيف مدينة الحب
ضيف مدينة الحب
avatar

عدد الرسائل : 223
الأغنية المفضلة : احب الكلمات الراقية والالحان الحزينة المتفائلة
الاغنية المفضلة (( باب الجار ))
تاريخ التسجيل : 28/08/2009
~~ SMS ~~ : النص

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة من الواقع المؤلم؟؟ ؟؟منقولة بصدق وحسرة   29/9/2009, 01:55

ارجو التعليق وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khouloud
عمدة مدينة الحب
عمدة مدينة الحب
avatar

البلد :
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 15268
الأغنية المفضلة : MADRASAD EL HOB
MAHAKAMA
الألبوم المفضل : madrasat el hob
RASEM BE
الفيديو كليب المفضل : madrasat el hob MAHAKAMA
تاريخ التسجيل : 05/09/2013
~~ SMS ~~ : القيصر كاظم الساهر

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة من الواقع المؤلم؟؟ ؟؟منقولة بصدق وحسرة   30/10/2013, 20:13

oui 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة قصيرة من الواقع المؤلم؟؟ ؟؟منقولة بصدق وحسرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العالمي لمحبي الموسيقار كاظم الساهر :: كل ما يخص محبي القيصر كاظم الساهر :: مدرسة الحب / Poetry and Writings-
انتقل الى:  
السيرة الذاتية لكاظم الساهر | دعم القيصر في الاستفتاءات | آخر اخبار كاظم الساهر | مناقشة أعمال القيصر | كلمات أغاني كاظم الساهر
ترجمة أغاني القيصر الى لغات أخرى | فيديو حفلات و كليبات كاظم الساهر | أغاني القيصر | صور كاظم الساهر | تصاميم ساهرية
© phpBB | انشئ منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك