تاركني وحدي بين أربع جدران
انام واصحى عالأسى والحرمان